Skip to content

Posts from the ‘روحى’ Category

8
Nov

أبعتها ل 6 من أصحابك .. و أنا هاشوفك بخمسة جنيه !!

ما دفعنى لأن أكتب هذه المقالة هى رسالة بسيطة وصلتنى الآن على الموبايل و كان هذا نصها : ” فتاة اسمها مارى بكلية علوم مرضت بمرض خبيث ، ظهر لها مارجرجس و شفاها و طلب أن تكتب هذه الرسالة و ترسلها 12 مرة فوصلت لرجل موظف لم يهتم بها ففصل من عمله و من يرسل هذه الرسالة إلى 12 شخص سوف يحدث شئ عظيم فى حياته بعد 12 يوم” … يا سبحان الله D:

و ده نص رسالة تانية بس على الإيميل :

 ++ رسالة السيدة العذراء مريم ++

 

اليوم أشكركم على صلواتكم لأنكم جميعاً ساعدتمونى عند الحرب فى الوقوف أنا قريبة منكم و أصلى عن كل واحد و أرجوكم صلوا صلوا فإن الصلاة تقضى على الشر و حماية من مكايد الشيطان فى حياتكم .

أنا أحبكم جميعاً و أتشفع لكم عند الرب عليك أن تصلى ثلاث مرات السلام لك يا مريم و ثلاث مرات أبانا الذى فى السموات و بشفاعة القديس اندلرياس العجايبى فى (إيطاليا) هذا الخطاب قادم من البرازيل و يجب أن يطوف العالم كله إعمل من هذا الخطاب 24 نسخة و ارسلها الى أقاربك و أصدقائك و قبل ثمانية أيام ستحدث لك مفاجأة و لا تعتقد أن الأمر خرافة .

الأحداث التى وقعت :

+ كرستينا: وصلها الخطاب قرأت ما فيه و نفذت ماهو مطلوب أرسلت النسخة الى أقاربها ال24 و بعد ثمانية أيام كسبت مليون جنيه .

+ أرنالنرت: وصل اليه الخطاب فمزقه فساءت ظروفه المادية ثم توفى فى رزان.

+ موظف: وصل اليه الخطاب و مزقه و بعد ثمانى أيام فقد وظيفته و تذكر الخطاب و صلى و عمل النسخ المطلوبة و أرسلها و بعدها إبتسم له الحظ تدريجياً و تم تعيينه من جديد و ترقى الى أن أصبح من رجال الأعمال.

+ ايمارنك: وصل لها الخطاب فأمرت سكرتيرتها بعمل النسخ المطلوبة و صلت فتحسنت ظروفها الإقتصادية غاية التحسن.

+ إحدى سيدات الأعمال: أهملت الخطاب و سخرت منه مع بعض أصدقاء لها مؤكدة أنها لا تؤمن بالخرافات و لا تخشى حدوث شىء بعد ثمانية أيام ماتت.

+ فلا تضحكوا من الخطاب لأى سبب و لا تستنكرون و ترجم هذا الخطاب الى جميع لغات العالم و أرسل الى دول كثيرة

                                                                                   القديسة مريم والدة الإله

و هناك الكثير من هذه النوعية من الخطابات المغيبة للعقل …و لكن تعالوا نحلل هذه الرسائل لنعرف ما هى خطورة هذه الرسائل ممكن اتكلم بالعامية ؟؟؟

  • نطلب مارجرجس فى صلواتنا .. مظبوط
  • مارجرجس بيعمل معجزات … مظبوط
  • ممكن يكون فى واحدة اسمها مارى تكون مريضة و تشفى … جايز مفيش حاجة بعيدة عن ربنا
  • مارجرجس يظهر … وارد و بيحصل و هو فعلا سريع الندهة
  • إنما علشان يظهر و يقول : ”  اكتبيها 12 مرة ” طب ليه يعنى …. واجب ؟؟؟؟؟ و بعد كده تبعتيها ل 12 واحد …  معكيش رصيد  … لأ اشحنى بقى .. مش مشكلتى … طيب بعتى يا مارى ؟؟؟ … بعتت … قوم أيه بقى تروح الرسالة رايحة لموظف و مايهتمش بيها … يا نهاره اللى مش فايت … ده أنت هاتتظبط D: أديك اتفصلت يا عم عاجبك كده ؟؟؟

 أنا بس نفسى أعرف اسم الموظف ده … و هما عرفوه منين ؟؟ و ليه مايكونش الموظف ده عمل حاجة غلط و للا كسلان وللا ….. ( ده لو افترضنا أن ده صح يعنى ) … كمل بقى يا معلم و يقولك : ” لو بعتها ل 12 واحد  هايحصل لك حاجة عظيمة بعد 12 يوم ” يا سلااااااام أيه الروحانية دى كلها !! أكيد رقم 12 علشان التلاميذ D: … حقيقى أنا مش فاهم هو مارجرجس غاوى يعذب اللى بيعملهم معجزات يعنى ؟؟؟؟ وللا غاوى يعذب اللى هايتبعتلهم الرسائل ؟؟؟

معلش يا مارجرجس اسمك جه فى حاجة أنت أعظم بكتير إنها تيجى فيها يا أمير الشهداء يا عظيم فى القديسين 🙂

خش على الرسالة التانية و ادعيلى

تعالو نسأل شوية اسئلة :

  • بيقولك أن اللى كاتب الرسالة هى القديسة العذراء مريم …. طيب بعتتها لمين ؟؟؟
  • لماذا لم ترسلها عن طريق أكثر شمولية و عمومية كالبابا أو أحد الأساقفة أى القيادات الكنسية ؟؟
  • حرب أيه اللى ساعدنا فيها العدرا بصلواتنا علشان تقف ؟؟؟ D: أى كلام
  • مين القديس أندرلياس العجايبى ده ؟؟؟ أنا أخرى أعرف القديس مارمينا العجايبى اكمن كنيستى مارمينا العجايبى .. 😀

 على العموم هو فى إيطاليا فمتحاولش تسأل …

التساؤلات كتييير بس تعالوا نشوف أيه صح و أيه غلط

  • فعلا الصلاة مهمة جدا جدا جدا … و هى بتحمينا فعلا ضد كل مكائد الشياطين
  • فعلا العدرا بتحبنا جدا .. و بتصلى من أجلنا و بتشفع فينا
  • بس ليه أصلى 3 مرات يا أبانا الذى فى السموات و 3 مرات السلام لك يا مريم ؟؟؟؟ و كأنها تعويذة ؟؟ فى حين أن فى كنيستنا القبطية مثلا عندنا 7 صلوات على مدار اليوم كله فى الاجبية … و كل صلاة فيها حوالى 4 مرات أبانا الذى يعنى 4 * 7 = 28 مرة مش 3 بس ؟؟؟؟؟ و أما عن ” السلام لك يا مريم ” … فأحب اقولكم أن آخر كل قطع الأجبية بعد الإنجيل فى قطعة للسيدة العذراء و مقدمة قانون الإيمان و بداية المجمع فى القداس و التسبحة و أول الهيتينيات و ما اقولكش يعنى … D:
  • القديس أندرلياس العجايبى ؟؟؟ ( لا تعليق ) D:
  • طيب أيه الجديد فى الرسالة دى علشان تبلغه لينا العدرا أنا مش فاهم ؟؟؟
  • قالك بقى ابعتها 24 مرة …. طب مادام هى رسالة مهمة أوى كده مابعتهاش ليه ل 200 وللا 300 وللا لكل اللى اعرفهم مثلا ؟؟؟ ليه 24 بالذات … أنا بقى عرفت لسبب بسيط جدا .. أتارى نفس الشخص اللى كاتب الرسالة الأولى بتاعت مارجرجس هو هو اللى كاتب دى .. فمش معقول يقول 12 هتبقى مفقوسة أوى راح ضارب فى 2 .. فبقى 24 و طبعا دى لها اشارة واضحة جدا لل 24 قسيس D:
  • المهم بص بقى … بعتها بعد 8 أيام .. يا سلام احبك تبقى صاحبى و حبيبى و كفاءة … مابعتهاش يا ويلك و يا سواد ليلك هاعصرك و أنزل منك شهداء أطفال … D:
  • شوف الأمثلة بقى :

1- واحدة بعتت كسبت  مليون جنيه ( يا عم سيبك من اللى بقوله و ابعت حد لاقى D: )

2- واحد تانى مابعتش ساءت ظروفه المادية و مات ( يا عم ابعت يا عم العمر مش بعزقة )

3- شوف دى بقى ( أثرت فى جدا ) موظف استهان بالخطاب و مزقه راح فقد وظيفته .. افتكر بقى الجواب فراح تقريبا جمع الورق و لزقه بعد ما قطعه و صوره و بعته للناس و بقى رجل أعمال قد الدنيا … أوعدنا يا رب …

4- كله على نفس الوتيرة واحد مابعتش مات واحد بعت بقى عنده فلوس كتييير …. واحد بعت اترقى فى الشغل و التانى مابعتش اطرد من الشغل …..  أيه ده ؟؟؟ هو فين ربنا فى الموضوع ؟؟؟؟

نتكلم جد شوية :

الشيطان عاوز يشيع و ينشر ما يسمى بالغيبيات : السحر و الشعوذة و الأبراج و هذه النوعية من الخطابات و الرسائل … طب ليه ؟؟؟ علشان تبعد عن ربنا و تبقى علاقتك بيه علاقة سطحية جدا … عاوز يقولك أن مستقبلك مش فى أيد ربنا إنما مستقبلك فى رسالة .. من امتى يقى احنا بنخاف من الخسارة المادية و للا ان احنا نموت … ” خسرت كل الأشياء و أنا أحسبها نفاية ” – ” وَلاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ “

من امتى و احنا بنبص لمكافأة مادية من ورا علاقتنا بربنا ؟؟؟ ده أيه معرفة المصلحة دى ؟؟؟

أين هذا الخطاب أو هذه الرسالة مما نقوله فى صلاة الشكر : ” فلنشكر صانع الخيرات …. ضابط الكل ” يبقى ماتخافش احنا فى أيد ربنا .. و هو ضابط الكل

سؤال بس بيلح على …..

الناس اللى ماعندهاش كمبيوتر تعمل أيه ؟؟؟؟

و الناس اللى ماعندهاش موبايل ليه ماتستفدش بالميزات اللى هاتعود عليها من الرسالة دى ؟؟؟ وللا اكمن بقى المحمول فى يد الجميع …. طب و الناس اللى ماعندهاش رصيد تشحن علشات تبعت وللا تعمل أيه ؟؟؟ D:  شئ مثير جدا جدا للسخرية .. عارفين ليه ؟؟ لأنه مش من عند ربنا وللا من عند القديسين .. لأن دول  فعلا طيبين وحنينين جدا …

 أول مرة نسمع أن من لم ينفذ كلمة الله فسيبتليه ببلوة ..ليست هذه طريقة الله فى معاملتنا و ده مايتفقش مع رحمة الله و عدله … ماتخافش من الأمثلة المكتوبه فوق …. فقط صلى قانونك الروحى و ارتبط بالكتاب المقدس و تب و اعترف عن خطاياك و تناول من جسد الله ودمه و اعمل أعمال ترض ربنا و بهذا تنال كل بركات روحية و كل احتياجاتك الجسدية هو سيدبرها لك قبل أن تطلبها ” اطلبوا أولا ملكوت الله و بره و هذه كلها تزاد لكم ” 🙂

8
Nov

أروح على السما أزاى ، الله يخليك ؟؟

 + لا شك أن موضوع خلاصنا و دخول السماء ، هو أهم موضوع يشغل بالنا و اهتمامنا .. فكل حياتنا الروحية و جهادنا و انتمائنا للكنيسة ..هدفه فى النهاية أن نخلص أى أن ندخل السماء و لكن يا ترى ما هو السبيل الى الخلاص ؟؟ دعنا نسأل الكتاب المقدس فسيكون الحوار اليوم معه  ..

 + كيف نخلص ؟ 

 1 – بالإيمان :
” من آمن و اعتمد خلص ” (مر16 :16 )
” هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد ، لكى لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية ” (يو3 :13 )
” الذى يؤمن به لا يدان ” ( يو 3 :18 )

 
+ هل هذا معناه أن الايمان فقط بالمسيح يعطينا الخلاص ؟

2 – بالأعمال :
” إن الايمان بدون أعمال ميت ” (يع 2 :20 )
” جربوا أنفسكم هل أنتم فى الايمان ؟ امتحنوا انفسكم ” (2 كو 13 : 5 )
” الشياطين يؤمنون و يقشعرون ” ( يع 2 :19 )

+ و ما صفة الايمان الذى يخلص ؟

3 – ” بالايمان العامل بالمحبة ” ( غل 5 :6 )

+ هل الايمان العامل بالمحبة يكفى لننال الملكوت ؟؟

4 – المعمودية :
” الحق الحق اقول لك إن كان احد لا يولد من الماء و الروح لا يقدر أن يدخل ملكوت الله ” ( يو3: 5)
” من آمن و اعتمد خلص ” (تى 3 : 4, 5 )
” بمقتضى رحمته , خلصنا بغسل الميلاد الثانى و تجديد الروح القدس ” ( تى 3 : 4 ، 5)
 قصة الخصى الحبشى الذى عمده فيلبس :
” و فيما هما سائران في الطريق اقبلا على ماء فقال الخصي هوذا ماء ماذا يمنع ان اعتمد فقال فيلبس ان كنت تؤمن من كل قلبك يجوز فاجاب و قال انا اؤمن أن يسوع المسيح هو ابن الله. فامر ان تقف المركبة فنزلا كلاهما الى الماء فيلبس و الخصي فعمده (اع 8 : 36 – 38 )

+الأهم من هذا أن الإيمان والمعمودية يكفيان ؟؟


5 – التوبة و الاعتراف :

” توبوا و ليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا ، فتقبلوا عطية الروح القدس “( اع2 : 37 ,38 )
” إن قلنا انه ليس لنا خطية نضل انفسنا و ليس الحق فينا ” (1 يو 1: 8 )
” إن إعترفنا بخطايانا فهو امين و عادل حتى يغفر لنا خطايانا و يطهرنا من كل اثم ” (1 يو1 :9 )
” الله اعطى الامم التوبه للحياة ” ( أع 11 : 18 )
” إن لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون ” (لو 13: 3 )
” اعترفوا بعضكم على بعض بالزلات ” (يع 5 : 16 )
” و لما قال هذا نفخ و قال لهم اقبلوا الروح القدس من غفرتم خطاياه تغفر له و من امسكتم خطاياه امسكت ” (يو 20 : 22, 23)
” و اعطيك مفاتيح ملكوت السماوات فكل ما تربطه على الارض يكون مربوطا في السماوات و كل ما تحله على الارض يكون محلولا في السماوات ” ( مت 16 :19)
” و تأتى الى الكاهن الذي يكون في تلك الايام و تقول له اعترف اليوم للرب الهك إني قد دخلت الارض التي حلف الرب لآبائنا أن يعطينا إياها ” (تث 26 : 3 )
” و كان كثيرون من الذين آمنوا ياتون مقرين و مخبرين بافعالهم ” ( أع 19 : 18 )

+ اذا ماذا ايضا غير الايمان والتوبة و الاعتراف ؟

6 – التناول من جسد و دم المسيح :

” الحق الحق اقول لكم إن لم تأكلواجسد إبن الانسان و تشربوا دمه , فليس لكم حياه فيكم ومن يأكل جسدى و يشرب دمر , فله حياة أبدية و انا اقيمة فى اليوم الاخير ” ( يو6 : 53 ـ 58 )
” – فقال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم ليس موسى اعطاكم الخبز من السماء بل ابي يعطيكم الخبز الحقيقي من السماء لان خبز الله هو النازل من السماء الواهب حياة للعالم فقالوا له يا سيد اعطنا في كل حين هذا الخبز فقال لهم يسوع انا هو خبز الحياة من يقبل الي فلا يجوع و من يؤمن بي فلا يعطش ابدا و لكني قلت لكم انكم قد رايتموني و لستم تؤمنون   كل ما يعطيني الاب فالي يقبل و من يقبل الي لا اخرجه خارجا ” ( يو6: 32 – 37 )

7 – لابد من البرهان على  على صدق ايمانى بألاعمال الصالحة :
” يعترفون بأنهم الله ، و لكنهم بالاعمال ينكرونه ” (1 تى 1 :16 ) .
” فإنه الصالحات الى قيامة الحياة ، و الذين عملوا السيئات الى قيامة الدينونة ” ( يو 5 : 28 , 29) .
” ليس كل من يقول لى يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات ، بل الذى يفعل إرادة ابى الذى فى السموات ” (مت 7: 21 ) .

+ هل أعمالنا تؤثر فى خلاصنا الى هذا الحد :

8 ـ نعم :
” لك يا رب الرحمة لأنك تجازى الانسان حسب عمله ( مز 62 : 12 )
” بكلامك تبرر و بكلامك تدان ” ( مت 12 : 36 )

+ إذا فهمت من الايات :

 إنه لكى ادخل السماء , على أن اؤمن بالمسيح , و اعتمد باسم الثالوث , ثم أحيا حياة النقاوة النقاوة و القداسة , التى توفرها لى التوبة المستمرة , و الاعتراف بالخطية ..ثم لا أتوانى أن أتناول من جسد الرب و دمه  و أسلك بالفضيله  التى سيحاسبنى الله عنها فى اليوم الاخير , و أن أبتعد عن السلبيات و الخطايا التى تهدد خلاصى .. و ذلك بالحرص و سرعة التوبة .. مع السلوك فى الطريق المقدس بالايجابية :
” تمموا خلاصكم بخوف و رعدة ” ( فى 2 :12 )
” إذن من يظن انه قائم فلينظر لئلا يسقط ” ( 1كو 10 :12 )
” كيف ننجو نحن إن اهملنا خلاصا هذا مقداره ” ( عب2 : 3 )

الخلاص فى المفهوم الأرثوذكسى

%d bloggers like this: