Skip to content

Posts from the ‘تعليم’ Category

13
Apr

عشرة طرق لزيادة المشاركة في التدريب والتعليم

لا يصبح التعلم نشطًا والتدريب فعالًا إلا إذا أصبح المتدربين/الطلاب/المشاركين متفاعلين في كل ما تقدمه، هناك عدة طرق لكي نؤسس لنقاش أو نطلب تجاوب من المشاركين في خلال العمل التعليمي مهما اختلف شكله (محاضرة – درس – تدريب – ورشة عمل). بعض الطرق هي مخصصة ومناسبة حينما يكون الوقت ضيق ومحدود أو حينما تكون المشاركة مطلوبة. مع العلم أنك تستطيع أن تدمج بعض من تلك الطرق معًا، فعلى سبيل المثال: تستطيع أن تقسم المتدربين/المتعلمين إلى عدة مجموعات صغيرة، وبعد أن يقوموا بالعمل المطلوب، تطلب منهم ممثل لكي يصبح هو المتحدث الرسمي باسم المجموعة ويجلس على المنصة يجاوب الأسئلة، على أي حال، فالآتي هو 10 طرق كي نزيد من مشاركة المتعلين في عملية التعلم/التدريب.

المناقشة المفتوحة: وجه سؤالًا لكل المجموعة الحاضرة، (سوف نخصص مقالا خاصًا للسؤال الفعّال الذي يدعو للتفكير ويحث على المشاركة) وأطلب منهم آرائهم وأفكارهم للرد على السؤال، وليكن السؤال بصيغة سؤال مفتوح أي لا تكن إجابته نعم أو لا أو مجرد كلمة، سؤالا يقبل التفكير والآراء. وإذا كان لديك تخوف أن تطول المناقشة وتريدها فقط كمجرد افتتاح لموضوعك، فكن واضحًا قبل أن تسأل وقل: “سوف أكتفي بعدد من 5 ل 7 إجابات للسؤال الآتي”. وحتى تشجع المشاركين كي يرفعوا أيديهم ويشاركوا بإجاباتهم، اسأل: “كم شخصًا من الحاضرين هنا لديه الإجابة أو الرأي المناسب لسؤالي”، ومن بين الذين رفعوا إيديهم ادعو أحدهم حتى يجيب.

كروت التعبير: هي طريقة لحصر الإجابات حول أسئلتك بتوزيع كروت ورقية وتطلب منهم إجابات لأسئلتك، وميزتها هي أنك تحافظ على وقت التدريب/المحاضرة/الدرس، وأيضًا تجمع اكبر عدد من الإجابات كما أيضًا تحافظ على سرية الإجابات، فالبعض لا يحب أن يتكلم أمام الجميع فالكتابة قد تساعده أن يعبر عن رأيه.

استخدام وسائل الاستفتاء: صمم استفتاءًا سريعًا تستطيع بواسطته أن تحصل على نتائج في موضوع معين، من الممكن أن يكون مكتوبًا أو إلكترونيًا أو عبر رفع الأيدي، والآن تستطيع أن تقوم بعمل هذا عبر كثير من التطبيقات (لكن عليك التنبيه مسبقًا على ضرورة تنزيل التطبيق على الموبايل حتى لا يضيع الوقت)، إذا استخدمت الاستفتاء الورقي، فلابد أن تقدم النتائج في نفس المحاضرة، حتى يستطيع أن يروا بأنفسهم نتيجة الاستفتاء، وأحيانًا البعض يقوم بتحضير أنواع من الكروت يستطيع حاملها أن يعبر عن رأيه مثل شكل الموافقة أو الرفض أو الوجه المبتسم والوجه الحزين.

مناقشات المجموعات الصغيرة: قسم المشاركين/الطلاب/المتدربين إلى عدة مجموعات صغيرة حسبما يقتضي النشاط المطلوب، ولكن الخبرة تدعونا أن نقسمهم إلى أصغر عدد ممكن حتى يستطيع أن يشارك الجميع ولا يتم تهميش أحد، المطلوب هو أن يتناقش الجميع في أسئلة محضرة مسبقًا، أو لسؤال أو لقضية معينة قد طرحتها، هذه الطريقة تحتاج إلى وقت أكثر من الطرق السابقة طبقًا لطبيعة التقسيم والمناقشة والانتهاء بعرض الإجابات، فكن مستعد لهذا، هذه من أفضل الطرق كي تجذب انتباه ومشاركة أكبر عدد من الحضور.

دراسة حالة: من أفضل الأنشطة الجماعية التي يشارك فيها جميع الحاضرين، تحتاج لتأليف وبناء قوي حتى تعرض المشكلة بشكل صحيح مع وضع أسئلة فعالة، يتناقش فيها جميع الحاضرين ويقوموا بمناقشة القضية ومدى ارتباطها بالواقع وغالبًا أنشطة دراسة الحالة تهدف لمناقشة الأسباب والنتائج واقتراحات لحلول للمشكلة الرئيسية والمشاكل الفرعية

الشركاء: قسم الحاضرين إلى فردين شركاء واطلب منهم طلبًا معينًا أو أن يجيبوا سؤالًا معينًا بعد المناقشة في أمره، وأحيانًا تدعى هذه الطريقة “فكر – معًا – شارك” أو باللغة الإنجليزية Think – Pair – Share، هذه الطريقة تصبح أجدى حينما لا يكون لديك متسع من الوقت لتقسيم المجموعة لمجموعات صغيرة

الوقوف على المنصة: عند اكتشافك لكوادر متميزة في المجموعة التدريبية/الفصل/الورشة، اختارهم وادعوهم في احد المرات ليتلقوا الأسئلة حول موضوعات يحبونها أو تخصصوا في دراستها أو مجال عملهم، وهي تصلح أيضًا للأعمار الصغيرة على نطاق أقل، وتستطيع أن تقوم بتدوير المشاركين حتى يستطيع أن يشارك الجميع في دور المتخصصين

الألعاب: استخدم أي نشاط ممتع أو ألعاب فيها تسابق معلوماتي أو حركي لتستنبط منها مقدار ما تعلموه من معلومات او مهارات أو سلوكيات. استخدم الألعاب وما يشابهها حتى تحثهم على النشاط والمشاركة

كتابة الملاحظات: قد تبدو لك هذه الطريقة قديمة أو تقليدية ولكن ضِف عليها الآتي: اطلب من الحاضرين كتابة الملاحظات الخاصة بما تعلموه وكأنهم سوف يخرجون من المحاضرة/الورشة التدريبية/الفصل وسوف يلاحقهم صحفيون يسألونهم عن تفاصيل ما أخذوه فتساعدهم المذكرات التي كتبوها في الإجابة على أسئلة الصحفيين

وسائل الإيضاح: استخدام وسائل الإيضاح بكافة أشكالها من قبل المدرب/المدرس/المحاضر أو من قبل المتعلم، أي قد تفكر وتعد وسائل إيضاح كقائد للعملية التعليمية أو من جهة أخرى تطلب منهم هم تحضير وسيلة إيضاح لشرح أمر معين، هذا النشاط يساعد الجميع على التفكير كلٍ حسب قدرته وتميزه في المشاركة في صنع وسيلة الإيضاح المطلوبة

%d bloggers like this: