Skip to content

December 25, 2013

تركيز الخدام

by johnanton

أولا :  لو افترضنا إن عندنا 300 خادم و خادمة فى الكنيسة و  عندنا 30 خدمة
* نفترض إن 100 منهم بيخدموا فى 3 خدمات
* و 150 خادم بيخدموا فى خدمتين 2
* و 50 خادم بيخدموا فى خدمة واحدة 1

ثانيا : و لو افترضنا إن كل خدمة لها :
1) اجتماعها الأساسى
2) اجتماعات تحضيرية
3) أنشطة
4) افتقاد للمخدومين
5) و كل اجتماع و نشاط محتاج تحضير

و لكل خادم فى الكنيسة من ال 300 له (عمله – أسرته – اهتماماته الخاصة)

ثالثا: كل خادم وقته و قدرته 100% :
– و بكده فالخادم اللى بيخدم فى ثلاثة خدمات هايوزع وقته و قدرته على 3 أى بنسبة 33.3% و بعد (اهتماماته و أسرته و عمله) تصبح 25% لكل خدمة .
– و بكده اللى بيخدم فى اتنين بيدى حوالى 50% و بعد إضافة حياته الخاصة تصبح 40%.
– و صاحب الخدمة الواحدة بيدى حوالى 100% و بعد إضافة حياته الخاصة 90%  .

إذن حسب الأعداد المفترضة أعلاه :
يكون 100 بيدوا 33.3% (25%) فى خدماتهم
و 150 بيدوا 50% (40%) فى خدماتهم
و 50 بيدوا 100% (90%) فى خدماتهم

رابعا: ماذا لو اعتبرنا أن كل خادم بيخدم فى خدمة واحدة فقط ، و لو اعتبرنا جدلا أن ال 300 خادم وُزِعوا بالتساوى على ال 30 خدمة فيبقى عدد الخدام فى كل خدمة 10 خدام و كل منهم بيخدم بتركيز 100% فى الخدمة .

فتكون المحصلة كالآتى :
10 خدام × 100 % = 1000 الخادم/ التركيز

أفضل من :
3 خدام ×100% = 300 الخادم/ التركيز
5 خدام × 33.3 % = 166.5 الخادم/ التركيز
7 خدام ×50 % = 350 الخادم/ التركيز

فتلاقى عندك 15 خادم فى الخدمة الواحدة لكن بتركيز = 816.5 الخادم/ التركيز
و هو أضعف بالمقارنة لعدد 10 خدام بتركيز 100%

A (31)

يعنى هاتقدر تستفيد بعدد الخدام فبدل ما كانوا 15 بطاقات مفتتة أصبحوا 10 خدام لكن بتركيز 100% و ده يعطى فرصة أكبر لنمو الخدمة و الإبداع و التفاهم و الاهتمام. علما بإنى مش بأتكلم من جهة بركة ربنا التى تغنى و لا يزيد معها تعب، و إن فكرة العدد هى عنصر لا يعتمد عليه الله أصلا، إنما أناقش من ناحية إدارية بالأكثر مبدأ “التركيز” من جهة الخادم وإدارة الخدمة، فالخدام هم موارد بشرية يجب أن نحسن توزيعها ونحسن إدارتها وكيفية التخطيط السليم لحسن الاستخدام، وفى رأيي يستلزم عدة عوامل لنجاح تلك الافتراضات، أهمها الآتي:

1) قيام كل خادم بدوره المطلوب منه فى الخدمة.
2) الإلتزام التام فيها لأن تخاذل أى خادم فى آداء دوره فى خدمة ما ده اللى بيخلى المسئول يبحث عن آخر يستطيع أن يقوم بدوره و هذا الخادم يصبح له خدمتين و ثلاثة …إلخ .
3) التوزيع العادل و المناسب للخدام فى الخدمات.

وأخيرا هذه نظرية بحسابات لأجل إثبات شئ معين بالأرقام ألا وهو أن التركيز أفضل من التشتت فى أكثر من خدمة …  اللهم أجعلنا من أنصار التركيز والمركزين يا رب 🙂

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Note: HTML is allowed. Your email address will never be published.

Subscribe to comments

%d bloggers like this: