Skip to content

Archive for

1
May

صوت الشر

قد يبدو و يظهر أن صوت “الشر” و “الخبث” و “الإنحراف” أعلى من صوت “الخير” و “الصدق” و “الحق” هنا على الأرض .. و لكن يا لغباءهم .. فسيظل صوتهم يعلوا .. و يعلوا .. و يعلوا إلى أن يختفى تماما و لن يرجع و لن يُسمع لهم صوتٌ فيما بعد بسبب حماقتهم !!

” وَ الْمَوْتُ لاَ يَكُونُ فِي مَا بَعْدُ، وَلاَ يَكُونُ حُزْنٌ وَلاَ صُرَاخٌ وَلاَ وَجَعٌ فِي مَا بَعْدُ، لأَنَّ الأُمُورَ الأُولَى قَدْ مَضَتْ ” (رؤ 21: 4)

1 أبريل – تذكار نياحة دانيال النبى

1
May

حول انتخاب البابا البطريرك

حول انتخاب البابا البطريرك

كثر الحديث الجدلي حول انتخاب راعي الكنيسة، متناسين أنّ الكنيسة تُحكم بإرادة إلهيّة لا بإرادات بشريّة وإن صدقت نواياها. فإن كان الأمر به خيطًا إلهيًّا، يجب أن ندخل في المدار الإلهي لنسمع إرادة الله. فالمخدع هو المكان الأنسب الآن لنسمع ما يقوله الروح حتى يمكننا أن نخضع لاحقًا ولا نكون دعاة فرقة ..

من له أبحاث يطرحها للمسؤولين لأنّ القرار هو قرار مجمع بالأساس وليس قرار جماعة حواريّة على الفضاء الإلكتروني ..
ملحوظة أخيرة: إن كان إيماننا أنه لا تنزيل في النصّ المسيحي، فكيف يمكننا أن نتشبّث بالتنزيل في النظام الإداري لكيفيّة اختيار الراعي الأمر الذي يجب أن يُرصد في سياق متغيّرات العصر وتحديات المجتمع وتطوُّر النظم القانونيّة والدستوريّة في البلاد.
مجرّد رأي خاطيء يحتمل الصواب …
الأب سيرافيم البراموسى

و مع الاحتفاظ بالطبع بقوانين الكنيسة .. و حفاظنا على فكرة أن الأسقف هو أب لإيبارشيته .. لكن نفكر و ننظم الأمور طبقا للتحديث الحادث فى المجتمع و احتياجات العصر و كما  سنتعرض لفكرة نقل الأسقف من أسفقفيته فى مجال آخر لاحقا سنرى أن قوانين الكنيسة أجازت هذا .. فالأمور الإدارية و تنظيم شئون الكنيسة ليس هو منزل كما أشار الأب فى المقولة السابق إدارجها بالأعلى

1
May

مديح لقداسة البابا شنودة الثالث

تقال على وزن : ” مديح أجيوس أوثيئوس الكيهكي”

Image

Image

1
May

حول اختيار البابا

  • كثر الحديث الجدلي حول انتخاب راعي الكنيسة، متناسين أنّ الكنيسة تُحكم بإرادة إلهيّة لا بإرادات بشريّة وإن صدقت نواياها. فإن كان الأمر به خيطًا إلهيًّا، يجب أن ندخل في المدار الإلهي لنسمع إرادة الله. فالمخدع هو المكان الأنسب الآن لنسمع ما يقوله الروح حتى يمكننا أن نخضع لاحقًا ولا نكون دعاة فرقة ..من له أبحاث يطرحها للمسؤولين لأنّ القرار هو قرار مجمع بالأساس وليس قرار جماعة حواريّة على الفضاء الإلكتروني ..ملحوظة أخيرة: إن كان إيماننا أنه لا تنزيل في النصّ المسيحي، فكيف يمكننا أن نتشبّث بالتنزيل في النظام الإداري لكيفيّة اختيار الراعي الأمر الذي يجب أن يُرصد في سياق متغيّرات العصر وتحديات المجتمع وتطوُّر النظم القانونيّة والدستوريّة في البلاد.مجرّد رأي خاطيء يحتمل الصواب …
    الأب سيرافيم البراموسى
  • و مع الاحتفاظ بالطبع بقوانين الكنيسة .. و حفاظنا على فكرة أن الأسقف هو أب لإيبارشيته .. لكن نفكر و ننظم الأمور طبقا للتحديث الحادث فى المجتمع و احتياجات العصر و كما  سنتعرض لفكرة نقل الأسقف من أسفقفيته فى مجال آخر لاحقا سنرى أن قوانين الكنيسة أجازت هذا .. فالأمور الإدارية و تنظيم شئون الكنيسة ليس هو منزل كما أشار الأب فى المقولة السابق إدارجها بالأعلى
%d bloggers like this: