Skip to content

Archive for

14
Nov

التسبيح و الروحانية الأرثوذكسية – القمص داود لمعى


محاضرتى ” التسبيح و الروحانية الأرثوذكسية ” – القمص داود لمعى

عندما نجتمع مع الأخوة فى موضع واحد و نحتفل بالذبيحة الإلهية مع كاهن الله ، يلزمنا أن نضع فى أذهاننا التواضع و التأدب و لا نقذف بصلواتنا بطريقة عشوائية بأصوات فظة و لا نلقى بطلباتنا بثرثرة عنيفة ، بل بالحرى يلزم أن تقدم طلباتنا لله فى تواضع ، فإن الله يسمع لقلوبنا لا لأصواتنا
الشهيد كبريانوس

الروحانية الأرثوذكسية 1

الروحانية الأرثوذكسية 2

الروحانية الأرثوذكسية 3

الروحانية الأرثوذكسية 4


التسبيح الأرثوذكسى 1

التسبيح الأرثوذكسى 2

التسبيح الأرثوذكسى 3

14
Nov

العلاقة بين الكنيسة الأرثوذكسية و الطوائف المسيحية


أثير فى الآونة الأخيرة بعض المفاهيم التى أثارت حيرة الكثيرين و شتت أفكارهم .. ألا و هو موضوع وحدة الكنيسة .. و البعض أشار إلى أنه يكفى الكلام فى الاختلافات بين الكنائس .. و دعونا ننظر فقط للمسيح و نصلى فهذا يكفى جدا !!! و الكثير من نوعية هذه التعبيرات

المحبة هى الوصية الأولى و العظمى فى المسيحية .. و هدف الحب فى المسيحية أن ” يكون الجميع واحدا ” .. و لقد أرسى السيد المسيح مبدأ الحب فى كنيسته المقدسة من خلال تعاليمه المقدسة و حياته الطاهرة وسطنا ، و ما تركه لنا من عمل روحى بالروح القدس فى كنيسته المقدسة ، إن وحدة البشر معا فى المسيح هى قصة عمل الله فى تاريخنا الإنسانى و سيكتمل هذا العمل بأعظم بهاء فى الأبدية السعيدة ، و لكننا مدعوون أن نتذوق منه و لو قليلا فيما نحن مازلنا على الأvض .. إن عشنا بالحب و الاتحاد و الوحدة .
فكانت صلاة السيد المسيح ليلة آلامه تعبر بقوة عن فكره الطاهر ، و تكشف سر التجسد الإلهى و سبب حياته البشرية على الأرض بين الناس ، فكما كان عرق وجهه يتساقط كقطرات دم .. كان كلام فمه يتصاعد كشعاع نور يُعلن قصده و يكشف شهوة قلبه .
إن غاية التجسد الإلهى فى النهاية و قمة الخلاص الذى نتطلع إليه و هدف كل وصية فى الإنجيل .. ينحصر فى هذا المعنى الجميل ” أن يكون الجميع واحدا ” .. و كل معنى الكنيسة ، و كل هدف الخدمة و كل عمل الروح القدس و كل تكريس الكهنوت ، و كل ترتيب الطقس ، و كل شرح الإيمان .. إنما جميعا تهدف إلى هذه الغاية السليمة ” أن يكون الجميع واحدا ” … و عندما نكنتشف هذا الغرض و نفهم هذا القصد الإلهى سينكشف لنا سر الإيمان ، و ينفتح ذهننا لنفهم الكتب ، و سنفهم لماذا الوصية و سندرك لماذا الليتورجية ؟ و يستعلن لنا معنى شفاعة القديسين و الصلاة على الراقدين ، و ستبطل كل الآراء التى تخالف فكر الأرثوذكسية من جهة الكهنة و دور الكنيسة فى الخلاص .
لن أطيل فى الكلام … لكنى سأكتفى بوضع هذه المحاضرة التى ألقاها قداسة البابا شنودة الثالث عن العلاقات بين الكنيسة الأرثوذكسية و الطوائف المسيحية .. فهو راعى الكنيسة المنظور  و الأب المؤتمن عليها من قبل السيد المسيح .. لهذا فكل كلمة تخرج من فمه لها ثقل و وزن و خبرة عميقة و من له أذن للسمع فليسمع … و لألهنا كل مجد و كرامة إلى الأبد آمين .

علاقة الكنيسة القبطية بالطوائف المسيحية 1

علاقة الكنيسة القبطية بالطوائف المسيحية  2

علاقة الكنيسة القبطية بالطوائف المسيحية 3

علاقة الكنيسة القبطية بالطوائف المسيحية 4

علاقة الكنيسة القبطية بالطوائف المسيحية 5

علاقة الكنيسة القبطية بالطوائف المسيحية 6

علاقة الكنيسة القبطية بالطوائف المسيحية 7

%d bloggers like this: